0 تصويتات
في تصنيف معلومات عامة بواسطة

لو ترك المولود بدون تأثير من أبويه وتوجه إلى الدين الحق، إن الله عز وجل يخلق الإنسان على الفطرة، والمقصود بالفطرة هي دين الإسلام، فأقم وجهك للدين حنيفا، ففطرة الله التي فطر الناس عليها، الله أمرنا بدعائه وأمرنا أيضا على ألا نقتصر على الفطرة، بل لا بد ن ننمي الفطرة ونوجهها وذلك بالتعليم، وببيان الطريق الصحيح للتعامل مع الله سبحانه وتعالى، بعبادته ودعائه.

لو ترك المولود بدون تأثير من أبويه وتوجه إلى الدين الحق

الأصل في الإنسان أنه يولد على فطرة الإيمان بالله تعالى و التوحيد، لو مات الإنسان قبل البلوغ أجمعوا العلماء بأنه من أهل الجنة، بغض النظر عن حال أبويهما، قال رسول الله " كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه" فمعنى مولود على الفطرة أي يكون مستعدا و متهيئا لقبول دين الإسلام الذي رضيه الله تعالى لعبادة، إن الله تبارك وتعالى عالم بما سيعمل هذا الإنسان قبل أن يخلقه، فالإجابة على هذا السؤال هي صحيحة.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

الإجابة على هذا السؤال هي صحيحة.

مرحبًا بك إلى جوابي، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
...