0 تصويتات
في تصنيف معلومات عامة بواسطة

المراد بذوي الرحم هم، جعل الله سبحانه وتعالى، لذوي الأرحام العديد من الحقوق المترتبة لهم، والتي وضحت بالعديد من الآيات والاحاديث النبوية الشريفة، ولقد لعنة الله سبحانه وتعالى قاطعي الرحم، حيث جاء قوله في الاية الكريمة: ( فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَ تُقَطِّعُوا أَرْحامَكُمْ• أُولئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَ أَعْمى أَبْصارَهُمْ)، ولصلة الرحم الاهمية الكبيرة على نشر المحبة في المجتمع، والعمل على تماسك المجتمع المسلم، ودونها يتخلف المجتمع ويصبح مجتمعاً ضعيفاً وغير متماسكاً، وفي هذا السياق ياتي معنا سؤال المراد بذوي الرحم هم، والذي سنوافيكم بالاجابة حوله في ما سيتقدم بهذه المقالة.

المراد بذوي الرحم هم

اوصى الله سبحانه وتعالى في العديد من الآيات بالارحام، كما اوصى النبي صلى الله عليه وسلم، فيما ورد عنه من أحاديث نبوية شريفة، وذلك بودهم وزيارتهم، ومحبتهم، ودعونا الان نتطرق للتعرف على الاجابة حول سؤال المراد بذوي الرحم هم، كما يلي:
  • المراد بذوي الرحم هم، أقارب النسب.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة

المراد بذوي الرحم هم، أقارب النسب.

مرحبًا بك إلى جوابي، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل ديسمبر 17، 2018 في تصنيف معلومات عامة بواسطة hussamjamel
0 تصويتات
0 إجابة
...