اعمال تقوي الصلة بكتاب الله عز وجل
إجابة معتمدة
ووردت أحاديث كثيرة في فضل القرآن وفضل حامله والماهر فيه، وعليه فالمرء يقوي صلته بالقرآن للحصول على هذا الخير الكثير والفضل العظيم وجاء هذا الفضل في ايات قرانيه منها قد قال الله تعالى: إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ  {الإسراء:9}،

اعمال تقوي الصلة بكتاب الله عز وجل؟

  وإن تقوية الصلة بالقرآن الكريم تتطلب منا جهداً كبيراً ومجاهدة للنفس على الإقبال عليه والإكثار من تلاوته وتدبر معانيه بنية صادقة واعتقاد جازم أنه كلام الله تعالى الذي أنزله معجزة لنبيه وهداية لخلقه، وأننا مخاطبون به، وبتطبيقه في كل كبيرة وصغيرة من شؤون حياتنا.. وبتنفيذ كل أمر يأمر به واجتناب كل أمر ينهى عنه، والاستعداد لتلاوته قبل ذلك بالطهارة الكاملة الظاهرة والباطنة وتفريغ القلب من كل ما يشغل عن التدبر في معانيه وخاصة إذا كان العبد في الصلاة.حيث نزل القران الكريم علي نبينا محمد قد اهدا الله له وجاء ليعلمنا الاحكام وتطبيقها في حياتنا التي لا نقدر ان نهتدي لولا القران الكريم.