في الأيام الماطرة يُنصح السائقون على ترك مسافة كبيرة بين السيارات لأن ماء المطر?

تعتبر قوة الاحتكاك قوة ثنائية تتكون عند اتصال جسم ما بجسم آخر، فيقاوم كل جسم منهما الحركة عند نقطة الالتقاء، أما الجاذبية فهي قوة طبيعية ناتجة عن تجاذب جسمين لبعضهما البعض، وهي قوة مساوية لوزن الجسم الذي تؤثّر عليه، فبدلاً من أن تسقط الأجسام فإنها تبقى معلقة؛ إذ إن قوة الجاذبية تساوي القوة العمودية مما يجعلها ثابتة في مكانها. تختلف قيمة معاملات الاحتكاك للاحتكاك الساكن والاحتكاك الانزلاقي، ففي الاحتكاك الساكن تكون القوة كاملة على الجسم، ويبقى الجسم في حالة السكون حتى يتم تجاوز قوة الاحتكاك الساكن بقوة أكبر منها، أما في الاحتكاك الانزلاقي فإن الاحتكاك يقاوم حركة الجسم.

في الأيام الماطرة يُنصح السائقون على ترك مسافة كبيرة بين السيارات لأن ماء المطر؟

يمتلئ الهواء بجزيئات الماء وتزداد درجة إشباعه بالماء كلما زاد الارتفاع عن سطح الأرض نظراً لانخفاض درجة الحرارة، مما يؤدي إلى تكاثف هذا البخار غير المرئي في طبقات الجو العليا مكوناً قطرات صغيرة من الماء تتجمع بدورها لتكون الغيوم، ويعد المطر شكلاً من أشكال الهطول، حيث إن الهطول هو سقوط الماء من السماء بثلاثة أشكال: المطر، والثلج، والبرد. وهنا نجيب على هذا السؤال الذي يقول في الأيام الماطرة يُنصح السائقون على ترك مسافة كبيرة بين السيارات لأن ماء المطر. الاجابة:  لان المطر يقلل من قوة الاحتكاك.