حكم طلب هداية التوفيق من غير الله ................ لايجوز وهو شرك أصغر مباح مكروه لايجوز وهو شرك أكبر?

حكم طلب هداية التوفيق من غير الله ................ لايجوز وهو شرك أصغر مباح مكروه لايجوز وهو شرك أكبر، تعتبر التربية الإسلامية من المواد المهمة التي تعلم الطلاب الأمور الدينية، يوجد في الدرين الإسلامي الكثير من الأحكام الشرعية التي فرضها الله تعالى علينا، والهداية تعريفها هي الطريق الصحيح الذي من خلاله ننال رضى الله عز وجل وتحيق الأهداف التي يتمناها المسلم التقي السالط لطريق الهداية.

حكم طلب هداية التوفيق من غير الله ................ لايجوز وهو شرك أصغر مباح مكروه لايجوز وهو شرك أكبر

أمرنا الله تعالى بطاعته اجتناب نواهيه التي أمرنا الله تعالى بها، فلا يمكن طلب الهداية من شخص غير الله تعالى، فقد قال الله تعالى في كتابة الكريم" وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ"، تعتبر طلب الهداية من غير الله تعالى من الأمور التي تدخل في الشرك.

السؤال هو/ حكم طلب هداية التوفيق من غير الله ................ لايجوز وهو شرك أصغر مباح مكروه لايجوز وهو شرك أكبر

الإجابة النموذجية هي/ شرك أكبر.

السؤال هو/ حكم طلب هداية التوفيق من غير الله ................ لايجوز وهو شرك أصغر مباح مكروه لايجوز وهو شرك أكبر

الإجابة النموذجية هي/ شرك أكبر.