يجازي الله الصائم على صيامه?

يجازي الله الصائم على صيامه، يعتبر الصيام أحد اركان الإسلام الخمسة ، و والصوم في الشرع الإسلامي عبادة بمعنى: «الإمساك عن المفطرات على وجه مخصوص، وشروط مخصوصة من طلوع الفجر الثاني، إلى غروب الشمس، بنية». ولا يقتصر على صوم شهر رمضان، بل يشمل جميع أنواع الصوم، وهو إما فرض عين وهو صوم شهر رمضان من كل عام، وما عداه إما واجب مثل: صوم القضاء أو النذر أو الكفارة.

يجازي الله الصائم على صيامه 

  وفضائل الصوم كثيرة فمنها: أن الله قدر الحسنات والسيئات لابن آدم إلا الصوم فإنه له تعالى وهو يجزي به، ومنها: ان  الصوم  وقاية من النار، ومنها: أن الصوم ثوابه الجنة، ومنها: أن الصوم سبب لاستجابة الدعاء، وأنه كفارة للذنوب، وأنه يشفع لصاحبه يوم القيامة.،والصوم عبادة يثاب الصائم عليها ويكتب الله له بها الجزاء الوفير يوم القيامة، وقد كتب الله الحسنات والسيئات وبينها، وضاعف الحسنات وجعل السيئة بمثلها، وحيث اختص الله الصوم بأنه هو الذي يجزي به فجزاء الله عظيم، وقد جعل الله الجنة جزاء للصائمين

 

الإجابة الصحيحة هي: مضاعفة الأجر، والتنعم بالجنة والنجاة من النار، ويجازيه الله تعالى بالتميز عن طريق دخول الجنة من باب الريان.